توق - رائعة البدر

- النجوم و الشخصيات
سولافة معمار “فاطمة”

سولافة معمار سولافة معمار فنانة سورية من مواليد 6 أبريل 1976 في دمشق، متزوجة من المخرج سيف الدين سبيعي، عشقها للفن جعلها تدرس الفن أكاديميا رغم أنها درست الأدب الإنجليزي في جامعة دمشق. انضمت إلى المعهد العالي للفنون المسرحية، وقدمت عشرات الأدوار المميزة في المسلسلات التليفزيونية كان أبرزها دورها في مسلسل أشواك ناعمة، والذي ظهرت فيه بدور فتاة ترغب في التحول إلى شاب.

وعلى شاشة السينما قدمت فيلمين سينمائيين سوريين هما علاقات عامة، وتحت السقف، وفي المسرح أدت دور البطولة في عدد من المسرحيات. وعلى الشاشة الصغيرة قدمت العديد من المسلسلات منها، ما ملكت أيمانكم، أبواب الغيم، أهل الراية، السائرون نياما، تخت شرقي، زمن العار ومسلسل يوم ممطر آخر، أشواك ناعمة، ومسلسل زمن الخوف.

تجسّد سولافة معمار شخصية فاطمة في مسلسل توق و التي من بعد موت سالم قررت فاطمة أن تعود إلى العيدان هي و رفعة و سدران الوليد؛ وفي طريق العودة دب فيها شعاع أمل من الماضي حيث تتجسد أمامها صورة فرّاس فارتسمت بسمة خفيفة باهتة علي شفتاها. فرّاس هو خطيبها الأول الذي تركها ليلة عرسها دون مبررات و رحل عن العيدان.. تزوجت صديقه سالم في نفس ليلة هروب فرّاس و عاشت وفية له بجسدها وروحها إلى أن اختاره السيل. وبعد عودتها إلى العيدان تقع عيني شيخ مسن له مكانه هامة بين العرب عليها.. إنه الشيخ عرّاك حاكم العيدان.. رآها بعد سنوات امرأة كاملة الأنوثة والجمال.. استهدفها و سعى مخططاً الزواج منها.. وقبل أن يقدم علي تلك الخطوة يعود ابنه فرّاس دون موعد.. فيفسد ترتيب الشيخ العجوز وسرعان ما يطالب باسترداد الحب القديم و يتقدم إلى فاطمة و يتحدد موعد العرس.. ولكن للمرة الثانية تتعرض فاطمة للجرح بشكل أكثر عنفاً حين يغيب فرّاس للمرة الثانية عن عرسه ويأتي انتقام فاطمة دفاعاً عن كرامتها بقبول زواجها من والد خطيبها.. وانتقمت من نفسها بقدر ما انتقمت من فرّاس التي أصبحت في النهاية زوجة أبيه.

صور ذات علاقة



التعليقات



>